كيف تحفزين طفلك على قراءة القصص؟

 

يشير الخبراء إلى أن القصص واحدة من أفضل طرائق تعليم الأطفال القراءة والكتابة، وإكسابهم الكثير من القيَم والمهارات الحياتية، وتزويدهم بنماذج قريبة من عالمهم تمثل السلوك السليم على مختلف الأصعدة.  وعلى هذا، لا يختلف عاقلان على أهمية القصص، ودورها في نموّ الطفل نموًّا سليمًا سلسًا، دون أن يلتحق بصفوف دراسية، أو يشعر حتى أنه يتعلم، بل سيشعر مع القصص بالكثير من المتعة التي لن تخفى علاماتها على أحد، ولكن المهم أن نحسن اختيار القصص التي تحقق أهدافنا، ونصل من خلالها إلى النتائج المرجوّة.

في البداية، لا بد أن تقرئي لطفلك، وأن تخصصي وقتًا ثابتًا لذلك –هذا هو الوقت النوعي والاستثمار الحقيقي الذي ستلمسين نتائجه لاحقًا-، ويمكنك أن تبدئي القراءة لطفلك وهو جنين في رحمك، وتستمري في القراءة له يوميًا بعد الولادة. وهنا يمكن أن نتوقف عند بعض الإستراتيجيات التي قد تؤدي إلى ارتباط الطفل بالكتب، وبالتالي بالقراءة، من مثل: توفير الكتب والمطبوعات بأشكال وأحجام وألوان مختلفة حول الطفل، في غرفته وفي المنزل ككل، والاهتمام بالإشارة إلى اللوحات، والإرشادات المرورية، وأسماء المناطق، وغيرها، حين تكونين خارج المنزل بصحبة طفلك، حتى إن كان لا يعرف القراءة بعد. من المهم كذلك أن تكوني قدوة حسنة له في هذا الأمر؛ فمن الضروري أن يراك أنتِ ووالده وأنتما تقرآن باستمرار.

حين يبدأ الطفل في تعلم القراءة وفّري له الكثير من الكتب السهلة، التي تعطيه إحساسًا بالإنجاز بمجرد أن يتمّ قراءتها، وتدرجي له بعد ذلك في حجم الكتب، سواء من حيث عدد كلمات النص في الصفحة الواحدة، أو عدد صفحات الكتاب كاملا.

ولأن القصص هي أكثر أنواع الكتب جذبًا للأطفال الصغار، اجعلي من شخصيات القصص أصدقاء لطفلك، واسأليه عن أحوالهم، وماذا فعلوا أو قالوا في موقف ما (تستوحينه من إحدى القصص)، وحين لا يعرف الإجابة، شجعيه على معرفة ذلك من خلال قراءة القصص، واذكري اسمها له بشكل واضح حتى يذهب لقراءتها ومعرفة جواب سؤالك.

اجعلي القراءة المشتركة بينك وبين طفلك طقسًا يوميًا تختمون به يومكم الحافل معًا، وكذلك وجهي دعوات لأصدقائه مع أمهاتهم لمشاركتكم جلسة قراءة قصة جميلة، والنقاش حولها.

يمكنك ابتكار الكثير من الطرق المحفزة للقراءة عند طفلك، حيث ستجدين أنه ينجذب لعالم القصص وشخصياتها، ويتفاعل معك تفاعلا إيجابيًا يفوق تصورك، وسيفتح أمامك آفاقًا من الأفكار الجديدة والمثمرة.

Bidaya Editorكيف تحفزين طفلك على قراءة القصص؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *